News image

قناة جديدة تمويلها إيراني توقف بثها نهائياً

أعلنت صحيفة الأخبار اللبنانية، توقف بث قناة الاتحاد التابعة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية، الإيراني، والتي تتخذ من العاصمة اللبنانية، بيروت، مقراً رئيسياً لها، نتيجة أزمة مالية، تسببت بإغلاق قناتين أخريين تابعتين للاتحاد في وقت سابق هما؛ آسيا والاتجاه.

ونقلت الصحيفة عن مصدر قوله إن أحد المدراء لشبكة الاتحاد للإرسال (قناة الاتحاد) تبلّغ أخيراً من المسؤولين عن القناة بعدم قدرتهم على متابعة عملهم وقرروا إغلاق الشاشة نهائياً، مضيفة " أن الأسلوب نفسه يتّبع عندما تقفل كل قناة أبوابها، وعنصر المفاجأة بالإغلاق هو الطاغي على الحدث".

وأشارت إلى أن اجتماعاً يضمّ الموظفين ومدراء الشاشة التي تولي أهمية للقضايا العربية وتحديداً فلسطين، سيعقد خلال الساعات القليلة المقبلة للبحث بشأن دفع التعويضات والتفاصيل التي تتعلق بحقوق المصروفين الذين تلقوا هذا الخطوة بشكل مفاجئ.

وسبق هذه الخطوة، قبل شهر تقريباً تغييرات في شكل الصورة البصرية للمحطة وتحسين جودتها، وكان من المتوقع أن يتبعها انطلاقة جديدة للشاشة. يذكر أن الاتحاد افتتحت بين عامي 2012 و2013 وأغلقت بعد سنوات قليلة، وأعيد بثّها عام 2016 لتكون رحلتها الأخيرة قصيرة.

يشار إلى أن عدة دور نشر لبنانية أقفلت أبوابها في الآونة الأخيرة بسبب الأزمة المالية، كما أن قناة الميادين التي تمولها جهات إيرانية تعمل حالياً على إعادة تقييم الأداء العام للقناة في ظل العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية على إيران مؤخرا.