News image

لماذا اختار خاشقجي الأردنية دانا الصيّاغ لإدارة غرفة الأخبار في قناة العرب؟

أثار قرار اختيار الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي وقت تكليفه بالتجهيز لإطلاق قناة "العرب"، في العام 2012، للصحافية الأردنية دانا الصياغ لتولي مسؤولية إدارة غرفة الأخبار والبرامج في القناة الإخبارية، آنذاك حيرة المقربين منه، خاصةً أنها مسيحية الديانة، فيما كان يعرف هو بأنه ذو توجه إسلامي.

وبحسب صديقه الكاتب المصري فراج اسماعيل، فإن اختياره للصياغ التي تشغل حالياً منصب مدير عام قناة المملكة الإخبارية الأردنية، لتقوم بتلك المهمة، كان الهدف منه، أن يجنبه "سهام وتصيدات الحاقدين والكارهين الذي يصنفونه على أنه إخواني من غير دليل سوى تعمقه الكبير في ملف جماعات الإسلام السياسي".

ويقول فراج في مقال نشره عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن خاشقجي، منح الصياغ "الاستقلالية الكاملة في إدارة الجانب التحريري في القناة واختيار المذيعين ومنتجي الأخبار وغيرهم، وقد أثبتت كفاءتها تماما في فترة التجهيز، كما تتمتع بسقفها العالي في العملية التليفزيونية وهو ما يرغب فيه جمال".

وشغل الكاتب والصحافي المصري فراج إسماعيل منصب مدير تحرير "العربية.نت" الموقع الإلكتروني لقناة العربية الإخبارية، وكذلك تولى إدارة الموقع الالكتروني لقناة العرب خلال فترة التجهيز، علماً أنه أوقفت عن البث بعد أقل من 24 ساعة على انطلاقها بقرار من السلطات البحرينية عام 2015، وفي عام 2017 قرر مالكها الأمير السعودي الوليد بن طلال إغلاقها نهائياً وتسريح موظفيها كافة .