News image

مذيع سعودي ينفجر في وجه MBC .. عانينا العلقم من الزلامات

لا بد أن الإعلامي السعودي محمد الشهري الذي لطالما ارتبط اسمه ببرنامج المسابقات الرمضاني الشهير، حروف وألوف الذي عرض على شاشة MBC خلال السنوات الماضية، وصل إلى مرحلة من "الظلم" لم يعد باستطاعته تحملها أكثر من ذلك، ما دفعه للانفجار في وجه إدارة المجموعة الإعلامية التي عمل فيها لأكثر من عشرين عاماً، قدم خلالها العديد من البرامج الرياضية والحوارية وغيرها.

"انفجار" الشهري جاء بعد عام واحد من المقابلة التي أجرتها معه صحيفة الراي الكويتية، وقال فيها رداً على سؤال متى «سينفجر» محمد الشهري؟ "عندما أشعر بالظلم، أو إذا رأيت ظالماً يقمع مظلوماً". وهي الحال التي وصل إليها، إثر قيام (mbc) بحذف فقرات قدمها الشهري لأمسيات المملكة التي دأبت الشاشة الترفيهية الأولى عربياً على بثها في ساعات المساء.

وقد وصف الشهري ما فعلته الام بي سي بقول "وصل بها الحال المشين الى ان تحذف فقرة ابن من أبنائها لأكثر من عشرون عاما شكرا mbc".

وأشار الشهري إلى محاربة كبار المسؤولين في المجموعة الإعلامية السعودية التي يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال السعودي وليد آل إبراهيم، الذين وصفهم بـ"الزلامات" ويقصد بها الأجانب؛ للمذيعين السعوديين، قائلاً " صمت كثيرا على حروب mbc لنا كمذيعين سعوديين وعانينا من مر العلقم وتلفيق التهم وزرع أشواك الظلم وطعنات الخناجر من الزلامات".

ولفت إلى ما حدث أيضاً مع زملائه السعوديين في القناة ومنهم الراحل سعود الدوسري والإعلامية الشهيرة لجين عمران التي فضحت ممارسات إدارة المجموعة قبل نحو شهر في مقابلة بث على شاشة سودانية. وقال الشهري عبر حسابه في تويتر "حاولنا نستمر انا وزملاء كثر كسعود الدوسري رحمه الله ولوجين العمران وكثير من الأسماء لكن كانت حروبهم مستميتة ففضلنا الانسحاب اتمنى ان لا نجبر لنشر الغسيل حذاري".

الشهري واصل هجومه، لكن هذه المرة بتحديد المسؤول عن سبب غضبه وهو "نبيل فاخوري - مدير أول للعمليات الدولية في مجموعة MBC" كما يعرف عن نفسه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي. قائلاً "لم اتحمل تلك التصرفات الرعناء التي حاولت تجاهلها كثيرا من اناس متلونين كالحرباء وعلى رأسهم عاشق المنار ومساعده والثعبان الأسود السام جدا نبيل فاخوري ومديرته وساتوقف هنا أن لم يستجد في الأمر أمر".

وقد لاقت التغريدات التي نشرها الشهير عبر حسابه في تويتر خلال الساعات القليلة الماضية، تفاعلاً كبيراً من قبل متابعيه السعوديين، الذين شنوا هجوما لاذعاً على كبار المسؤولين في المجموعة وخاصة مدير عام قنوات MBC اللبناني علي جابر، وآخرين من "عرب الشمال" على حد قولهم يسيطرون ليس على ام بي سي فقط، وانما على الإعلام السعودي برمته؟