منذ 9 شهر
تفاصيل مقتل زوجة خيري منصور بعد 40 يوماً على وفاته

فجع الشارع الأردني، اليوم الأربعاء، بمقتل الكاتبة والمترجمة الفلسطينية أمل منصور، زوجة الشاعر والكاتب الأردني من أصل فلسطيني خيري منصور، على يد خادمتها الأفريقية، التي استغلت وجودها وحيدة في المنزل لترتكب جريمتها البشعة، قبل محاولتها الفرار عبر مطار عمّان الدولي.

اقرأ أيضاً : قصة خيبة أمل سعد السيلاوي من إدارة قناة العربية

وفي التفاصيل التي أفادت بها مصادر لـ"تسريبات"، فإن الضحية كانت في منزلها الذي يقع في ضاحية الرشيد، غرب العاصمة عمان، وتستعد لإقامة "أربعينية" زوجها الذي توفي عن 73 عاماً يوم 19 سبتمبر أيلول الماضي، وكان برفقتها فقط، خادمتها الأوغندية التي تعمل لديها منذ 13 عاماً.

اقرأ أيضاً : زوجة غسان بن جدو وابنه يضعانه على طاولة تحقيق مموّلي الميادين

وذكرت المصادر، أن الجانية استيقظت في وقت مبكر من فجر الأربعاء، 31 تشرين الأول / اكتوبر 2018، وتوجهت إلى ضحيتها، وقامت بطعنها في أماكن متفرقة في جسدها ثماني طعنات، لتفارق الحياة على الفور، فيما واصلت الجانية جريمتها بسرقة ما يمكنها سرقته ثم توجهت إلى المطار محاولةً الفرار.

اقرأ أيضاً : من هي شبيهة الشيخة موزة في الجزيرة؟

في مطار عمان الدولي، وبحسب المصادر، استوقفها موظفو الجوازات وطلبوا منها موافقة الأسرة التي تعمل لديها، لتعطيهم رقم هاتف المنزل الذي تعرف مٌسبقاً أنه لا يوجد أحد به. قام رجال أمن المطار بالاتصال بالمنزل دون جدوى، ثم توصّلوا لابن المرحوم المهندس أصيل خيري منصور الذي استغرب سفرها.

اقرأ أيضاً : يسري فودة متحرش جنسياً أم بريء؟

عندها، توجه المهندس أصيل إلى منزل والدته، ليجد والدته مضرجة بدمائها، ليسارع لإبلاغ الأجهزة الأمنية، التي اعتقلت الخادمة في مطار الملكة علياء الدولي، وتوجهت إلى موقع الجريمة على الفور، حيث باشرت التحقيق في القضية التي هزت الشارع الأردني.

اقرأ أيضاً : من هو فضل زهر الدين .. الرجل الخفي في مجموعة MBC؟

يذكر أن الكاتبة والمترجمة أمل منصور ولدت عام 1950 في ضاحية شويكة بمدينة طولكرم الفلسطينية، وتحمل إجازة في اللغة الإنجليزية، وترجمت العديد من الكتب إلى اللغة العربية، وعاشت مع زوجها الذي أنجبت منه؛ أصيل وأشرف، 15 عاماً في العراق، عملت خلالها في دار ثقافة الأطفال بوزارة الثقافة.

اقرأ أيضاً : إعلاميون ومشاهير يقتاتون معلوماتهم من مجتهد

أما زوجها الراحل خيري منصور، فهو يعد من أبرز الكتّاب والشعراء العرب، وولد في قرية دير الغصون الواقعة قرب طولكرم عام 1945، وأكمل دراسته الثانوية في الضفة الغربية، ثم توجه إلى مصر ليكمل دراسته الجامعية. ومن أبرز دواوينه الشعرية؛ غزلان الدم، لا مراثي للنائم الجميل، ظلال، الكتابة بالقدمين.

إذا كنتم تؤمنون بالشفافية فهذا الموقع منكم وإليكم، زودونا بما لديكم من معلومات ووثائق وتواصلوا بسرية مطلقة عبر

  • راسلونا عبر البريد الإلكتروني : [email protected]
  • فيسبوك : https://www.facebook.com/tasreebats
  • تويتر: https://twitter.com/tasreebat
  • انستغرام: https://www.instagram.com/tasreebat
  • سكايب : info.tasreebat

اقرأ أيضًا

آخر الأخبار