News image

الصحافي الذي أساء استخدام موهبته .. 7 سنوات وهو يُزيُف تقاريره وأخباره

*بإمكانكم مراسلة "تسريبات" بسرية مطلقة، مراسلاتكم يتم التعامل معها بأقصى سرعة وشفافية تامة

تعيش مجلة "دير شبيغل" الألمانية، إحدى أشهر المجلات على مستوى العالم، "صدمة" بكل ما تحمله الكلمة من معنى، عقب اعتراف مراسلها كلاس ريلوتيوس باختلاقه القصص لتلفيق الأخبار منذ سبع سنوات، علماً أنه حاز جوائز عدة لإسهاماته في الصحافة الاستقصائيّة، من ضمنها جائزة «صحافي العام» في 2014 التي تمنحها شبكة «سي إن إن» الأميركية.

"الفضيحة" تفجرت قبل أيام، عندما أثار خوان مورينو، زميل ريلوتيوس في المجلة، والذي تعاون معه في كتابة قصة عن روايات من الحدود الأميركية المكسيكية- شكوكاً حول بعض تفاصيل القصة، ووجّه له اتهامات بهذا الصدد، وهو ما أقرّ به ريلوتيوس لاحقاً، بأنه اختلق تصريحات ومشاهد، بحسب صحيفة «ذي غارديان» البريطانية.

اقرأ أيضاً : من يدير قنوات ام بي سي ؟

وقدّم ريلوتيوس استقالته يوم الأحد الماضي لمجلة "دير شبيغل" التي تأسست عام 1947، وتبيع شهرياً نحو 725 ألف نسخة مطبوعة، وقال إنّه «نادم على أفعاله ويشعر عميقاً بالعار»، مضيفاً: «أنا مريض، وأحتاج إلى مساعدة».

واتّضح أنّ ريلوتيوس (33 عاماً) اختلق القصص الصحافيّة واخترع شخصيّات هذه القصص في نحو 14 من 60 مقالاً نُشر له في نسخات المجلة المطبوعة والإلكترونية، بينها واحد عن مواطن يمني أمضى 14 عاما في معتقل غوانتانامو من دون أي سبب وجيه، وآخر عن لاعب كرة القدم الأميركية كولن كابرنيك الذي آثر الركوع عند بث النشيد الوطني خلال المباريات تنديداً بأعمال العنف العنصرية الطابع.

اقرأ أيضاً : من الذي أطاح بـ"أبوهلالة" من قمة الجزيرة؟

وفي مطلع كانون الأول (ديسمبر) الجاري، فاز كلاس بجائزة مراسل السنة عن قصة حول شباب سوريين ساهموا في انطلاق مظاهرات 2011 ضد النظام. وهي القصة التي مدحها الحكّام الذين منحوه الجائزة لـ«خفّتها، شاعريّتها وأهميّتها». لكن منذ ذلك الحين، تبيّن أنّ كلّ مصادر هذا التحقيق كانت «مبهمة»، وأنّ معظم ما كتبه كلاس كان مُختلَقاً، وفقاً لوسائل الإعلام العالمية التي تناولت هذه "الفضيحة".

و أعربت إدارة تحرير "دير شبيغل"، عن صدمتها بالاكتشاف، واعتذرت لقرائها الذين يصل عددهم لـ 6.5 مليون قارئ لنسختها الإلكترونية، ووصفت ما جرى بكونه "أكثر نقطة منحدرة في الأعوام السبعين لعمر شبيغل"، متعهدةً بفتح تحقيق لمعرفة كيف تمّ نشر هذه القصص المفبركة، رغم وجود طاقم متخصّص للتدقيق في صحة الأخبار.

اقرأ أيضاً : حافظ الأسد يورط بن جدو مع ممولي الميادين

وكانت صحيفة "داي فيلت" قد غردت عبر حسابها الرسمي في موقع التدوينات القصيرة، تويتر، يوم أمس، قائلةً إن ريلوتيوس "أساء استخدام موهبته".