News image

ما هو مصير «مدير أخبار سكاي نيوز عربية» .. ؟

يبدو أن إدارة قناة سكاي نيوز عربية، قد نجحت في إضفاء الاستقرار على المؤسسة بعد الإرباك الذي حصل عقب استقالة مدير الأخبار الصحافي الفلسطيني هاني ابو عياش من القناة.

وكان ابو عياش قد فاجأ زملاءه باستقالته قبل أيام، لأسباب بدت متعلقة بخلافات مع الرئيس التنفيذي للقناة، الأسترالي أنجيلوس فرانغوبولوس الذي يحمل أعلى لقب تحريري في المؤسسة علماً أنه لا يجيد اللغة العربية.

لكن ابو عياش رفض الإفصاح عن الأسباب التي دفعته للاستقالة، من القناة التي عمل فيها لثلاث سنوات تولى فيها رسمياً منصب مدير الأخبار قبل عام. ويبدو أن ما تم تداوله عن استقالة أبوعياش، كانت فرصة لعدد من زملائه الذين كانوا يسعون لحجز مكانٍ لهم في الواجهة.

فقد سارع المدير التنفيذي الى إيكال مهام إدارة الأخبار إلى المصري عبده حبيب، فيما تبقى عيون الأردنيين المذيع مهند الخطيب والمذيع يوسف الشريف على ذات المنصب. ويبدو أن المصري عبده حبيب يحظى بثقة المسؤولين في أبوظبي.

تعيين عبده حبيب ساهم على ما يبدو في إضفاء الاستقرار والحد من الإرباك في المؤسسة.

ورجحت مصادر «تسريبات» عودة ابو عياش عن استقالته، ليبقى في القناة، على أن يتولى إدارتها، بعد «إزاحة» الرئيس التنفيذي الحالي الأسترالي أنجيلوس فرانغوبولوس من منصبه وتحويله إلى منصب مستشار لرئيس مجلس الإدارة الدكتور سلطان الجابر.

ورغم ذلك، فالشائعات في القناة راجت بشأن عودة ابو عياش إلى قناة العربية التي عمل فيها سابقاً أو تلقيه عرضاً من قناة «بلومبيرغ الشرق» التي فتحت باب استقبال طلبات التوظيف مؤخراً.