منذ 3 اسبوع
محمد ناصر علي يحرج قناة مكملين .. السحر ينقلب على الساحر!

منذ اندلاع الأزمة الخليجية التي أعلنت على أثرها دول «السعودية، مصر، الإمارات والبحرين» مقاطعة دولة قطر، عام 2017، أصبحت قناة «العربية» هدفاً دائماً لهجوم الإعلاميين والصحافيين والفضائيات الموالية للدوحة والمُمولة منها كذلك، حتى أنه يكاد لا يمر يوم دون أن ينتقدوا فيه أداء القناة السعودية.

معارضو قناة العربية، لا يتورعون أبداً عن مهاجمتها بسبب أو بدون، حتى أن الكثير من الفضائيات التي تمولها قطر أو الفضائيات المعارضة لسياسات السعودية، خاصة تلك التي تبث من الخارج، أوجدت برامج وخصصتها لتصيُد الأخطاء في البرامج ونشرات الأخبار التي تقدمها «العربية» على مدار الساعة.

المعارض المصري محمد ناصر علي، وفي برنامجه «مصر النهاردة» الذي يقدمه على قناة مكملين «فضائية مصرية تبث من تركيا»، حاول في حلقة يوم الأربعاء 24 يوليو 2019 ضرب قناة «العربية» بعرضه فيديو يزعم أنه لشبان فلسطينيين يطردون مراسل العربية في القدس بسبب تطبيعهم مع الصهاينة.

وما أن نشر محمد ناصر الفيديو عبر حسابه بموقع «تويتر»، حتى فوجئ بمراسل العربية الذي يظهر في الفيديو ذاته «محمد العرب»، يفند مزاعم المعارض المصري، ويؤكد أن الفيديو «تم تصويره سنة 2011 عندما اعتدى عليه عناصر من حزب الله في البحرين»، وهو ما وضع قناة الثورة المصرية في حرج كبير. 

وأعاد العرب «مراسل قناتي العربية والحدث في اليمن حالياً» نشر الفيديو، معلقاً عليه «سنة 2011 اعتدى علي عناصر من حزب الله في البحرين ...! سنة 2019 هذا الاخونجي الهارب في احضان اردوغان نشر الفيدو ليكذب كالعادة ولكل المغفلين الذين يصدقون الإعلام الأردوغاني».

كذلك، توالت الردود على التغريدة التي نشرها المعارض المصري محمد ناصر «56 عاماً»، من متابعيه، الذين طالبوه بـ«تصحيح المعلومة وتغيير فريق إعداد البرنامج، وتحري المصداقية، وحذف الفيديو بسرعة»، حتى أن بعضهم وصفه بـ«الكذّاب والغبي لعدم استطاعته التفريق بين اللهجات».

وذهب متابعون آخرون لمطالبته بـ«ترك الإعلام كله أفضل له»، كما هاجمه مغردون من مشاهدي القناة، إذ علق أحدهم قائلاً «كنت احترم طرحكم ورأيكم بداية الثورات مع مخالفتي له، لكن بعد هذه السقطات المهنية منكم، أيقنت جازماً أنكم لا تستحقون الانتباه وأنكم مجموعة من ..».

إذا كنتم تؤمنون بالشفافية فهذا الموقع منكم وإليكم، زودونا بما لديكم من معلومات ووثائق وتواصلوا بسرية مطلقة عبر

  • راسلونا عبر البريد الإلكتروني : [email protected]
  • فيسبوك : https://www.facebook.com/tasreebats
  • تويتر: https://twitter.com/tasreebat
  • انستغرام: https://www.instagram.com/tasreebat
  • سكايب : info.tasreebat

اقرأ أيضًا

آخر الأخبار