منذ 3 اسبوع
نديم قطيش «واشٍ للمخابرات السورية» .. وأبوهلالة «يتعرض للتوبيخ في ديوان الأمير»

 

ما أن بدأت المذيعة الجزائرية حسينة أوشان بكشف أسباب رحيلها عن قناة الجزيرة، حتى تحولت منصة «تويتر» إلى ساحة لمعركة، بين مديرها السابق الأردني ياسر أبوهلالة، والإعلامي اللبناني في شبكة العربية الإخبارية نديم قطيش، الذي وصف ما كشفا عنه «أوشان» بـ«الفضيحة» للقناة القطرية والقائمين عليها.

أوشان التي غادرت «الجزيرة» في أغسطس 2019 بعد خمس سنوات قضتها في الدوحة، أثار جدلاً بتغريدة عبر حسابها في موقع تويتر، قالت فيها «كان الهدف ان تفقد الحقيقة أهميتها أمام السردية .. كانوا بحاجة طوال الوقت إلى إعادة تدوير المعلومات نفسها للحفاظ على بقاء هذه القصة على قيد الحياة في الشاشة».

وأضافت حسينة «43 عاماً»، في التغريدة التي لم تُشر فيها صراحة إلى من هو المقصود بكلامها، غير أن الكثيرين فهموا أنها موجهة ضد «قناة الجزيرة»، «كلما توقف الجديد يقومون بإعادة تدوير القديم وإعادة التعبئة وإضافة كلمات عاطفية حفاظاً على مهمة "تغذية الأغنام"» ليلتقطها الإعلامي اللبناني قطيش ويحاجج فيها الأردني أبوهلالة.

وكتب نديم رداً على تغريدة أوشان «فضيحة الجزيرة؟ واحدة من أبرز مذيعات قناة الجزيرة في تويت قاتل .. من المعني بتغريدة حسينة ومن هم الأغنام وما هي السردية الأهم من الحقيقة؟»، موجهاً حديثه لـ«أبوهلالة» الذي شغل منصب مدير عام القناة القطرية ما بين 2014 و2018 وهي الفترة التي شهدت بزوغ نجم الجزائرية حسينة في «الجزيرة».

لكن أبوهلالة الذي لم يجب على أسئلة قطيش، راح يتحدث عن تجربة نديم الإعلامية، مُدعياً أنه تم استخدامه «بشكل مثير للشفقة» في قضية الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي، ومنوهاً إلى علاقته بـ«المخابرات السورية في لبنان، وبشخص إسرائيلي في واشنطن عند عمله في قناة الحرة الأميركية».

ومع نعته بـ«الأهبل» من قبل اللبناني قطيش، ثار أبوهلالة ليبدأ بكشف أورق الأول، قائلاً «نديم قطيش ظلّ عضواً بالحزب القومي السوري الاجتماعي بقيادة أسعد حردان (وثيق الصلة على المخابرات السورية) وهذا تاريخ موثق نريد أن يحدثنا عنه بنفسه، قبل أن نسمع رواية ضحاياه الذين وشى بهم للمخابرات السورية .. هو يعبد السلطة، إسرائيلية أم حريرية أم سعودية».

بدوره، كشف نديم الذي اشتهر بتقدير البرنامج السياسي الساخر «DNA» على شاشة العربية وقبلها على شاشة تلفزيون المستقبل، عن محاولات عرّاب الإعلام القطري عزمي بشارة لاستقطابه «في عز أزمة خاشقجي للاستقالة من العربية وتحويل الاستقالة إلى فضيحة، مقابل شيك أبيض وضعه بتصرفي»، على حد قوله.

ولم يكتفِ قطيش بذلك، بل زاد في هجومه على أبوهلالة، قائلاً « ان صحافياً من نفس الخط مسح الارض بك في ديوان الامير، بسبب قلة درايتك وحماسك للأجندات التي يستخدمونها وانت صدقت انهم يعتنقوها .. ».

نستعرض لكم التغريدات التي تبادل فيها أبوهلال وقطيش الاتهامات :-

إذا كنتم تؤمنون بالشفافية فهذا الموقع منكم وإليكم، زودونا بما لديكم من معلومات ووثائق وتواصلوا بسرية مطلقة عبر

  • راسلونا عبر البريد الإلكتروني : [email protected]
  • فيسبوك : https://www.facebook.com/tasreebats
  • تويتر: https://twitter.com/tasreebat
  • انستغرام: https://www.instagram.com/tasreebat
  • سكايب : info.tasreebat

اقرأ أيضًا

آخر الأخبار