منذ 2 اسبوع
بسبب الفضيحة .. جوي سليم تستقيل من جريدة الأخبار المولية لحزب الله

بعد 13 يوماً على اندلاع الثورة اللبنانية المطالبة بتغيير المجموعة الحاكمة، وتغيير نظام المحاصصة، وبدء التحقيق بملفات الفساد، واستعادة المال المنهوب، أعلنت الصحافية جوي سليم استقالتها من صحيفة «الأخبار» الموالية لحزب الله والتيار الوطني الحر، الذي ينتمي إليه الرئيس اللبناني ميشال عون ويتزعمه صهره وزير الخارجية جبران باسيل.

وأرجعت سليم سبب استقالتها من «الأخبار» بعد خمس سنوات ونصف السنة من العمل فيها، بدأتها في قسم «عرب وعالم» قبل أن تلتحق بالموقع الإلكتروني وأخيراً في قسم الثقافة، إلى خيبة أملها من «تغطية الجريدة للانتفاضة التي عملت لأشهر ولسنوات ربما على تقديم أدلة على ضرورة حدوثها» وفق ما ذكرته في منشور عبر حسابها بموقع «فيسبوك». 

واعتبرت جوي أن تعامل الصحيفة - الناطقة باسم حزب الله - مع الثورة اللبنانية كان أقرب إلى الفضيحة، قائلة «ما أن حدثت حتى انضمت الجريدة بسرعة إلى صفوف الثورة المضادة، وقدمت مادة مؤامراتية تحريضية وشائعات غذّت ما حدث اليوم في الشارع من هجوم - مواطنين - (هكذا دعتهم الأخبار على فايسبوك) على المعتصمين».

وشهدت العديد من التجمعات الاحتجاجية في مناطق مختلفة بيروت، يوم الثلاثاء، 29 اكتوبر 2019 لاعتداء من مجموعات محسوبة على حزب الله وحركة أمل، وذلك بعدما شددت «الأخبار» حملتها اتجاه المتظاهرين، متهمة إياهم بالتخريب والتبعية لدول أجنبية تتآمر على لبنان، عقب الخطاب الأخير للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

وقالت جوي «الصحيفة تتحمل جزءاً من مسؤولية أي دماء يريقها "المواطنون" - مؤيدو أحزاب السلطة بحق المتظاهرين والمعتصمين - والمسألة ليست سياسية فحسب برأيي، (..) باتت معالجة أي هبة شعبية، لا سيما على المستوى المحلي، منذ حدوث الربيع العربي، وكأنها "حافظة مش فاهمة"، تتبع باراديغم المؤامرة، مع ترداد مصطلحات ببغائية كفيلة بتخوين الآخر ورميه بكل ما يقصيه ويعزله ويسخف معاناته".

وأضافت جوي التي تحمل درجة الماجستير في الإعلام والفلسفة من جامعة القديس يوسف في بيروت، أن جريدة الأخبار خانت الناس، موضحة «هذه الاستقالة تأتي في ظرفٍ شخصي شديد الصعوبة، لكنني اخترت القفز في المجهول، طالما أنها خربانة خربانة - على أن أبقى في مكان شعرت في لحظة مهمة جداً، أنه خان الناس، وأنا من بينهم».

إذا كنتم تؤمنون بالشفافية فهذا الموقع منكم وإليكم، زودونا بما لديكم من معلومات ووثائق وتواصلوا بسرية مطلقة عبر

  • راسلونا عبر البريد الإلكتروني : [email protected]
  • فيسبوك : https://www.facebook.com/tasreebats
  • تويتر: https://twitter.com/tasreebat
  • انستغرام: https://www.instagram.com/tasreebat
  • سكايب : info.tasreebat

اقرأ أيضًا

آخر الأخبار