منذ 1 اسبوع
بسبب «الجرين كارد» .. الاحباط يسيطر على موظفي «الحرة»

تسود حالة من الاحباط بين موظفي قناة «الحرة»، لعدم حصولهم على تأشيرة الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة الأميركية «الجرين كارد»، وهي الورقة التي كان يستخدمها قائد الانطلاقة الجديدة للقناة الأميركية، الأردني نارت بوران لاستقطاب الكفاءات الإعلامية والصحافية والفنية للعمل معه في الحرة.

وكان بوران الذي تولى منصب النائب الأول لرئيس مجلس إدارة شبكة الشرق الأوسط للإرسال «MBN» التي تضم قناتي الحرة والحرة عراق وراديو سوا، العام الماضي، لقيادة «الحرة» بحلتها الجديدة، يغري وجوه الشاشات العربية وكبار الإعلاميين والصحافيين بـ«الجرين كارد»، من أجل استقطابهم.

وتشير معلومات وردت لـ«تسريبات» من مصدر داخلي، إلى أن الحاصلين على التأشيرة الأميركية من الموظفين المنضمين لـ«الحرة» في الآونة الأخيرة، هم؛ الأردني بوران، ومدير البرامج في القناة، المصري عمرو الكحكي، والإيطالي المصري عمرو العتر الذي حصل عليها بعد أشهر من وصوله.

ويشير المصدر الذي بعث بتلك المعلومات عبر البريد الإلكتروني، إلى أن شخصاً وحيداً من إدارة قسم الإبداع حصل على «الجرين كارد» دون أن يذكر اسمه، فيما يفكر باقي موظفي القسم بمغادرته لانخفاض معدل رواتبهم مقارنة بمنتجي الأخبار وموظفي الإدارات الأخرى.

ويلفت إلى أن رئيس قسم المبدعين في القناة السوري فادي عز الدين، والذي استغنى عنه تلفزيون دبي قبل التحاقه بالحرة، يعاني من نقص في عدد الموظفين بقسمه، وأن الفضل في تغير شكل قناتي «الحرة والحرة عراق» يعود لـ «العتر».

ويؤكد أن عدداً كبيراً من العاملين في الشبكة خاصة في مقرها الرئيسي بولاية فيرجينيا في واشنطن، يخططون لمغادرة الحرة بعد الحصول على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة.

إذا كنتم تؤمنون بالشفافية فهذا الموقع منكم وإليكم، زودونا بما لديكم من معلومات ووثائق وتواصلوا بسرية مطلقة عبر

  • راسلونا عبر البريد الإلكتروني : [email protected]
  • فيسبوك : https://www.facebook.com/tasreebats
  • تويتر: https://twitter.com/tasreebat
  • انستغرام: https://www.instagram.com/tasreebat
  • سكايب : info.tasreebat

اقرأ أيضًا

آخر الأخبار