News image

قنوات تبدأ البث من منازل مذيعيها بسبب كورونا

بدأت، اليوم الأربعاء، قنوات تلفزيونية على رأسها قناة "روسيا اليوم"، ببث بعض نشراتها الإخبارية وبرامجها من منازل مذيعيها، خوفاً من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، الذي يجتاح العالم بأسره.

وعلى غرار روسيا اليوم، أعلنت قناة 218 الليبية، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنها باشرت بث بعض النشرات الاخبارية والبرامج الخاصة من منازل مذيعيها.

وقالت بذات التغريدة إنها اتخذت تلك الخطوة "تكريساً لضرورة الحد من التنقل والتقليل ما أمكن من التجمعات"، التي قدد تتسب المخالطة فيها بالإصابة بالفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 8 آلاف شخص، فيما تجاوز عدد المصابين به 200 ألف.

وتأتي خطوة القناة الروسية، إلى جانب قناة «218» الليبية، في ظل مساعي مختلف المؤسسات والشركات العالمية بالحد من حركة وتنقل موظفيها، ومحاولة الاعتماد على التكنولوجيا في إنجاز الأعمال بعيداً عن مقارها.

وتشكل تلك الخطوة "مخاطرة" لقنوات بحجم قناة روسيا اليوم، وذلك لعدم امتلاك مذيعيها وإعلامييها ذات المرافق اللوجستية والخدمية وحتى البنية التحتية في منازلهم كما هو الحال في أماكن عملهم، وهو يحتم عليهم استخدام تكنولوجيا بسيطة مثل الهاتف والحاسوب الشخصي «اللاب توب» لإنجاز أعمالهم.

ومع استمرار تفشي الفيروس الذي انطلق من مدينة ووهان الصينية وانتشاره في أكثر من 150 دولة، تساءل مراقبون إن كانت قنوات تلفزيونية أخرى ستلحق بالقناتين الروسية والليبية وتبث نشراتها وبرامجها من منازل مذيعيها؟