News image

غادة عويس تهاجم حليف قطر الموثوق.. هل تخاطر بمستقبلها في الجزيرة؟

هاجمت المذيعة اللبنانية في قناة الجزيرة، غادة عويس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد تحويله متحف آيا صوفيا الشهير في اسطنبول إلى مسجد، مؤكدة أن من يقيم علاقات مع إسرائيل لن يحرر المسجد الأقصى.

وغالباً ما يتجنب العاملون في القناة القطرية، التعليق على مواقف سياسات الدوحة وحلفائه، وتحديداًً بعد مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر لها في العام 2017.

وقالت عويس رداً على تغريدة للرئيس التركي في تويتر: "إن المسلمين عندما دخلوا القدس لم يحولوا كنيسة القيامة إلى مسجد... من يقيم علاقات مع الاحتلال الاسرائيلي لن يحرر المسجد الاقصى..".

تغريدة عويس لاقت تعليقات غاضبة من أنصار أردوغان ومغردين آخرين، ألمحوا إلى إمكانية تعرض غادة لضغوط تجبرها على حذف التغريدة كما حدث في وقت سابق مع زميلها فيصل القاسم الذي اضطر إلى حذف تغريدة حول "التطبيع" مع إسرائيل، اعتبرها نشطاء عُمانيون إساءة لسلطان عُمان الراحل.

ويعد "آيا صوفيا" أحد أشهر المعالم السياحية في تركيا، وبني ككاتدرائية في القرن السادس الميلادي عند مدخل مضيف البوسفور في إسطنبول، لكنه تحول إلى مسجد في القرن الخامس عشر بعد دخول العثمانيين إلى إسطنبول التي كانت تعرف باسم القسطنطينية.