News image

بعد فضيحة ابتزاز مها غزال.. تعيين مدير جديد لتلفزيون سوريا

كلّفت شركة فضاءات ميديا القطرية يوم امس الإثنين، عضو مجلس إدارة تلفزيون سوريا المعارض، حمزة المصطفى، بمهام المدير العام للقناة، بعد قبول استقالة المدير العام السابق، مالك داغستاني، من منصبه.

وقال بيان من القناة التي تبث من تركيا إنه جرت يوم امس مراسم الاستلام والتسليم في مقر التلفزيون، بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة "تلفزيون سوريا" المعارض ومديري الأقسام.

وياتي هذا التغيير بعد الفضيحة وعملية الابتزاز التي تعرضت لها الصحفية السورية مها غزال وهي تعمل لدى هذا التلفزيون كموظفة وقد نشرت فيديو تؤكد تعرضها لعملية ابتزاز من قبل موظفي ومدير القناة التلفزيونية المعارضة مالك الداغستاني.

مسرح الأحداث، بحسب غزال، هو مقر قناة سوريا الإخبارية المعارضة، وتبث من تركيا، فمها على ما قالته في بثها المباشر تعمل في القناة كمسؤولة عن "Quality Control" (مراقبة جودة الإنتاج)، وقالت غزال انها "موظفة لم تكن قد حصلت في تاريخ عملها في القناة علي أي تنبيه أو إنذار، أو حتى ملاحظة سلبية على عملها، منذ 4 سنوات".

وفي البث الذي بدأته من مقر القناة، قالت إن "المدير الإداري والمالي، هددها بحضور المدير العام، وابتزها بصورها وحياتها الشخصية، وطلب منها الاستقالة، وإلا فسيتم نشر صور ومعلومات كان أحد زملائها، قد حصل عليها، من خلال اختراق حساباتها الشخصية، بطلب من الإدارة، وهو ما اعترف به".