News image

عضوان الأحمري .. رئيس تحرير الاندبندنت العربية

علم موقع "تسريبات" أن رئيس خدمات الديجيتال والأونلاين في صحيفة «الشرق الأوسط» الكاتب عضوان الأحمري هو من سيقود المشروع الإعلامي السعودي الجديد الذي ستطلقه المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق (SRMG) بالاتفاق مع مؤسسة الإندبندنت الإعلامية البريطانية (The Independent) قبل نهاية العام الحالي.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها "تسريبات" في وقت متأخر من ليل الجمعة السبت الموافق 28 يوليو تموز، فإن الصحافي السعودي الشاب، سيتولى مسؤولية النسخة العربية من المشروع الذي يتضمن اطلاق أربعة مواقع بأربع لغات هي؛ العربية، التركية، الأردية والفارسية.

اقرأ أيضا : من يدير ام بي سي؟

عضوان المغرد النشط عبر "تويتر" والذي أدى دورا كبيرا في المواجهات الإعلامية السعودية القطرية عبر مختلف المنصات، بدأ يتلقى اتصالات من زملائه الصحافيين المهتمين بالانضمام لفريقه الجديد، وبالتالي فإن منصبه الحالي في جريدة الشرق الأوسط السعودية التي تصدر من لندن بات شاغرا.

وظهر الأحمري في الأونة الأخيرة كوجه تلفزيوني مقرب من السلطات السعودية ومدافع شرس عن سياسات المملكة الداخلية والخارجية؛ لتتسابق عليه المحطات الإخبارية كضيف دائم في برامجها المختلفة، حتى أن متابعين شبهوا سطوع نجمه السريع بمسيرة وزير الإعلام السابق عادل الطريفي الذي تسلم دفة قيادة الماكينة الإعلامية السعودية لمدة عامين ونصف العام قبل أن يغادرها بصمت.

وكان موقع "تسريبات" ونقلا عن مصادره أشار في وقت سابق إلى أن قيادة المشروع الإعلامي السعودي البريطاني الجديد ستكون مهمة إما الكاتب جاسر الجاسر المدير السابق لقناة الإخبارية السعودية والمستشار الإعلامي في الديوان الملكي حاليا، أو الصحافي عضوان الأحمري الذي وقع عليه الاختيار في نهاية الأمر.

عن المشروع

كانت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق (SRMG)، ومؤسسة الإندبندنت الإعلامية البريطانية (The Independent) أعلنتا مؤخرا عن صفقة ضخمة لانتاج محتوى صحفي لملايين القراء حول العالم.

وبموجب هذه الصفقة التي دفعت فيها المجموعة السعودية عشرة ملايين دولار لـ"الاندبندنت"، ستقوم المؤسسة البريطانية بإطلاق أربعة مواقع بأربع لغات هي؛ العربية، التركية، الأردية والفارسية على أن تتولى "السعودية للأبحاث والتسويق" إدارتها وتشغيلها.

وبحسب المعلومات المتوفرة لدى "تسريبات" فإن صحافي باكستاني سيتولى رئاسة الموقع الناطق بلغة الأوردو، بإشراف مسؤول مكتب المجموعة في باكستان بكر عطياني، فيما ستتولى صحافية إيرانية على علاقة بطهران، إصدار الطبعة الفارسية من مقر إقامتها في نيويورك على ما نشرت الصحيفة السعودية "إيلاف".

اقرأ أيضا : من يدير الجزيرة.. بعد الإطاحة بمديرها السابق ياسر أبوهلالة؟

كما سيتولى محمد زاهد جول الصحافي المقرب من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إدارة الموقع الذي سيبث أخباره باللغة التركية.