News image

لماذا اختفى حسن نافعة عن شاشة الجزيرة وبرهان غليون عن العربية؟

 

يعد أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة الدكتور حسن نافعة، من أبرز المحللين السياسيين العرب الذين استعانت بهم شبكة الجزيرة الإعلامية في برامجها المُتعددة وتغطياتها للأحداث المختلفة التي شهدتها المنطقة في الآونة الأخيرة، وتحديدا ما يتعلق بالشأن المصري.

 

اقرأ أيضاً : قناة أردنية تبث إعلانًا يتضمن مشاهد إباحية (فيديو)

هذا التقارب بين نافعة والجزيرة لم يكن وليد اللحظة، إذ أعلن الأكاديمي المصري معارضته للنظام الحاكم في بلاده برئاسة عبدالفتاح السيسي منذ سنوات، وهو ما استغلته ماكينة الإعلام القطرية بمختلف أدواتها (فضائيات، صحف ورقية ومواقع إلكترونية) ليصبح نافعة ضيفاً دائم الظهور عليها ومن ضمنها الجزيرة.

اقرأ أيضاً :  هذه الفتاة من كانت تدير MBC3

لكن حبل الود الذي كان يربط السياسي المصري بقنوات الجزيرة انقطع أخيراً، ولم يعد المتابع العربي يشاهد نافعة على شاشة القناة الإخبارية الأولى في الوطن العربي. وبحسب المعلومات المتوفرة لدى "تسريبات"، فإن تخفيض المقابل المادي الذي كان يتقاضاه لقاء المشاركة في برامج الجزيرة هو سبب رفضه للظهور عليها مجدداً.

اقرأ أيضاً : من الذي أطاح بـ"أبوهلالة" من قمة الجزيرة؟

وتقول مصادر من داخل شبكة الجزيرة لـ"تسريبات"، إن نافعة كغيره من المحللين السياسيين المصريين، كان يتعامل مع القناة بمبدأ التكسّب المادي، ففي كل مرة يظهر فيها على الشاشة من استديوهات القناة في الدوحة، كان يحصل على 2000 دولار مع تأمين مكان إقامته في أحد الفنادق الفاخرة، عدا عن تأمين تذاكر سفره ذهاباً وإياباً في حال كان خارج قطر.

اقرأ أيضاً :  العميد علي جابر .. لقب بدون شهادة

وتضيف المصادر التي فضّلت عدم الكشف عن هويتها، أن الدكتور حسن نافعة قطع علاقته بالقناة عندما أبلغته الجزيرة مؤخرا بقرارها القاضي بخفض تلك التكاليف، من 2000 دولار إلى 250 دولاراً لقاء الظهور على الشاشة من داخل الاستديو، وعدم تقاضي أي مبلغ مادي في حال كانت مشاركته عبر الهاتف، وهو ما رفضه السياسي المصري النشط على تويتر، رفضاً تاماً.

اقرأ أيضاً : كيف انتهى الحال بالمذيعة السورية زينة يازجي؟

وعُرف المُعارض المصري أيضاً بتوجهاته المؤيدة للسياسة القطرية، حيث أطلق في غير مرة تسمية "حصار قطر" على الأزمة الخليجية، وقال في حوار له مع صحيفة الشرق، إن "دول الحصار ويقصد بها السعودية، الامارات، البحرين ومصر، تهدف لحرمان قوى المقاومة من أي دعم سياسي وإعلامي وهو الدور الذي تقوم به الدوحة"، فهل سيعيد نافعة حساباته بعد خلافه المادي مع الجزيرة ومغادرته لقطر؟

اقرأ أيضاً : كيف يدير داود الشريان هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية؟

والدكتور حسن نافعة ليس السياسي العربي الوحيد الذي يرفض الظهور على شاشة اعتاد الجمهور مشاهدته عليها بعد تقليص أجره أو إلغائه كاملاً لسبب ما، فالأكاديمي والباحث السوري الدكتور برهان غليون سبق نظيره المصري برفصه الظهور على شاشة العربية بعدما أصبح رئيساً للمجلس الوطني الانتقالي في سوريا.

اقرأ أيضاً : من هو هاني أبو عياش .. مدير الأخبار الجديد في سكاي نيوز عربية؟

وتشير مصادر داخلية من القناة السعودية التي تتخذ من دبي مقراً لها، إلى أن غليون كان أحد أبرز الوجوه السياسية التي تتماشى مع خط القناة؛ لذا فقد كان المُحلل المفضل في برامجها، وعندما قطعت عنه المقابل المادي باعتباره بات يحمل صفة سياسية (رئيس المجلس الوطني المعارض) وهي أي القناة لا تدفع لمن يحملون هذه الصفة، رفض الظهور عليها مجدداً.