News image

كم يبلغ راتب جمال ريان الشهري .. وما هو الرقم الذي يشغل تفكيره؟

يبلغ عدد متابعي الإعلامي الفلسطيني جمال ريّان (65 عاماً)، عبر موقع التدوينات القصيرة (تويتر)، نحو مليون و120 ألفاً، وهو الرقم الذي يُشغل تفكير أول مذيع على شاشة الجزيرة التي تتخذ من العاصمة القطرية، الدوحة مقراً لها، ليل نهار، حتى بات مهووساً به.

اقرأ أيضاً : قناة أردنية تبث إعلانًا يتضمن مشاهد إباحية (فيديو)

ريّان الذي دشّن حسابه في العام 2008، لم يكن كما هو اليوم على موقع التواصل الأشهر خليجيًا، فحتى الخامس من يونيو / حزيران لعام 2017 (بداية الأزمة الخليجية مع قطر) بلغ عدد تغريداته 8 آلاف تغريدة، بمعدل أقل من 3 تغريدات في اليوم الواحد لمدة نحو 9 سنوات.

اقرأ أيضاً : هذه الفتاة من كانت تدير MBC3

ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية التي تطلق عليها الماكنة الإعلامية القطرية اسم (حصار قطر)، فيما تطلق عليها وسائل الإعلام التابعة لدول؛ السعودية، الإمارات، البحرين ومصر، اسم (مقاطعة قطر)، زاد المُقدم الأول في الجزيرة جمال ريّان من نشاطه على تويتر بشكل كبيراً جداً.

اقرأ أيضاً : شائعة اغتصاب غادة عويس .. هل أطلقها أحد زملائها؟

وارتفع عدد تغريدات ريّان عبر تويتر منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم إلى 15 ألف تغريدة، أي سبعة ألف تغريدة نشرها خلال عام واحد فقط، بمعدل 19 تغريدة في اليوم الواحد، بحسب الأرقام والرسوم البيانية التي يقدمها موقع سوشيال بليد Social Blade الاحصائي.

اقرأ أيضاً : من هو هاني أبو عياش .. مدير الأخبار الجديد في سكاي نيوز عربية؟

إلا أن هذا النشاط الكبير لـ @jamalrayyan الذي بدأ مسيرته المهنية في التلفزيون الأردني الرسمي عام 1974، لم يُعجب إدارة الجزيرة، رغم تأكيده بأنه لم ينحدر إلى مستوى المُغردين المُؤيدين لسياسات الدول الأربع، وخاطبته عدة مرات للتوقف عن التغريد، وفق ما أكده مقربون لـ"تسريبات".

اقرأ أيضاً : العميد علي جابر .. لقب بدون شهادة

وبالفعل كان جمال ريّان الذي عمل في الـ بي بي سي BBC وتلفزيون أبوظبي وقبل ذلك في إذاعة كوريا الجنوبية حيث تعرّف على زوجته هناك، يُعلن بين الحين والآخر، توقفه عن التغريد لأسباب يدّعي أنها "شخصية"، علماً أن ذلك التوقف كان يتم بإيعاز من مسؤوليه في القناة القطرية.

ويصف مقربون من الإعلامي الذي قدّم أول نشرة إخبارية في قناة الجزيرة عند انطلاقها في العام ، 1996 ويتقاضى حالياً راتباً شهرياً يبلغ 90 ألف ريال قطري أي ما يعادل ٢٤٬٧٢٥ دولار أميركي، بأنه "شخصيته متوترة، شديدة الانفعال في أغلب الأحيان، ويعاني الموظفون عند التعامل معه".