News image

سعد السيلاوي .. ما لا تعرفه عن عرّاب إعلاميي العربية وMBC وهؤلاء من نعوه

توفي سعد السيلاوي اليوم السبت الأول من أيلول سبتمبر 2018 في العاصمة اللبنانية بيروت عن عمر ناهز 55 عاماً، وسيصل جثمانه إلى عمّان يوم غدٍ الأحد ليوارى الثرى في مقبرة ناعور القديمة،  جنوبي عمان.

اقرأ أيضاً : من هو فضل زهر الدين .. الرجل الخفي في مجموعة MBC؟

الإعلامي الأردني القدير شغل منصب مدير مكتب قناة العربية، وكان كبير مُراسليها كما كان يُحب أن يطلق عليه، وهي القناة التي عمل بها منذ انطلاقها في العام 2003 إلى جانب قناة ام بي سي التي يعد أحد أشهر مراسليها أيضاً.

اقرأ أيضاً : كم يبلغ راتب جمال ريان الشهري .. وما هو الرقم الذي يشغل تفكيره؟

وأصيب السيلاوي الذي يعتبر عرّاب إعلاميي القناتين السعوديتين، في عام 2012 بالسرطان في حنجرته، وشفي منه بعد استئصالها في عملية جراحية أجريت له في إحدى مستشفيات كندا العام 2013، ليواصل مسيرة عمله بالإعلام حتى وفاته.

وكان السيلاوي بكامل عافيته قبل أيام، وهو يستقبل التعازي برحيل والد زوجته، روابي ناجح أبو غزالة، ثم توجه إلى لبنان في إجازة قصيرة وهو يعاني من إرهاق وسعال بسيط،  ووافته المنية في بيروت، وفق ما ذكرت المذيعة السابقة في MBC علا فارس.

اقرأ أيضاً : تلفزيون العربي لايزال يتكئ على حواف الفشل..

السيلاوي الذي يعد مُكتشف العديد من الوجوه الإعلامية التي نراها على مختلف الشاشات اليوم، تميّز بجرأته في محاورة الزعماء ورؤساء الدول، فكان له العديد من المقابلات التلفزيونية؛ أبرزها مع العاهل الأردني الراحل الملك الحسين بن طلال.

اقرأ أيضاً : رياح استرالية تهب على أبوظبي

كما أجرى الفقيد لقاءً تلفزيونيًا مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عندما كان أميرا لمنطقة الرياض، حيث كان العاهل السعودي في زيارة إلى عمّان لحضور حفل زفاف ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين.

ومن المُقابلات التلفزيونية التي أجراها السيلاوي وشكّلت علامة فارقة في مسيرته المهنية، لقائه مع الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وهو اللقاء الذي كان يعتز به كثيراً ويحدث كل من يجالسه عن مجريات هذا اللقاء التاريخيّ.

اقرأ أيضاً : كووورة .. كيف يتعامل الموقع الرياضي الأول مع الأزمة الخليجية

ويذكر الكثيرون من رفاقه وزملائه الجملة الشهيرة التي قالها أبو عمار لمحاوره الجريء، سعد السيلاوي عندما سأله "هل يمكن أن تتنازلوا عن القدس، ضمن اتفاق سلام"، فصرخ في وجهه قائلاً: "اصح يا سعد . .دي القدس يا سعد".

وشكّل رحيل السيلاوي المُفاجي صدمة لزملائه، الذين سارعوا لنعيه عبر موقع تويتر مستذكرين أخلاقه ونشاطه، وحسه الفكاهي حتى بعد اكتشاف إصابته بالسرطان الذي كافحه بالابتسامة كما يقول مدير قناة العربية الإعلامي السعودي تركي الدخيل.

اقرأ أيضاً : إعلاميون عرب سبقوا نجوم الشاشات المصرية بتغيير أقنعتهم

الدخيل وإن كان أول من نعى صديقه المُميز كما يصفه، إلا أنه جرّده من اللقب الذي لطالما أحب أن ينادى به "كبير مراسلي قناة العربية"، مكتفيًا بالإشارة إلى أن "شبكة العربية تنعى مدير مكتبها في الأردن ببالغ الأسى".

كما نعاه رئيس التحرير ومدير غرفة الأخبار في قناة العربية سابقً الفلسطيني نبيل الخطيب، ومجموعة MBC ممثلة برئيس مجلس إدارتها السعودي وليد آل إبراهيم، واللبناني علي جابر مديرها العام، الفنان السعودي ناصر القصبي، المعلق الإماراتي الشهير علي سعيد الكعبي، الإعلامي السوري مصطفى الآغا مقدم البرنامج الرياضي ذائع الصيت "صدى الملاعب".

كذلك المذيعة في قناة العربية نجوى قاسم، وزملائها منتهى الرمحي وزوجها عامر طهبوب، سارة دندراوي، ميسون عزام، عادل عيدان، ميسون نويهض، ريما مكتبي، الفنان السعودي فايز المالكي، المذيع الشهير في قناة إم.بي.سي حمود الفايز، والصحافي السعودي جميل الذيابي، 

ويعتبر سعد السيلاوي قامةٌ أردنية وعربية وله بصماته في الوسط الإعلامي، ولعل من أبرز الوجوه الإعلامية التي اكتشفها، المذيعة الشهيرة على المستوى العربي علا فارس، التي كانت تعتبره عرّابها ومعلمها كما ذكرته في التغريدة التي نعته بها.

بدأ الفقيد مسيرته المهنية عام 1984 في التلفزيون الأردني، وكان من أوائل الإعلاميين الذين عملوا في قناة mbc عند انطلاقها عام 1993، وقناة العربية، وغطى الحرب الأميركية على العراق، قبيل سقوط، الزعيم الراحل صدام حسين، وخلاله وبعده.

اقرأ أيضاً : كم بلغت ميزانية القدس العربي التي دفعتها قطر؟

ولدى الفقد ثلاثة أبناء هم؛ سري، وقد باشر منذ سنوات بالعمل الذي برع فيه والده، حتى بات يتولى مسؤولية إدارة شركة الانتاج التي أنشأها والده في العاصمة الأردنية عمّان، وفتاتان إحداهما الفنانة ركين سعد السيلاوي التي فازت باستفتاء مجلة سيدتي بلقب أفضل وجه جديد لعام 2018 عن دورها في مسلسل "بالحجم العائلي".