News image

بعد أشهر من التراشق .. نبيل الخطيب يظهر على شاشة العربية لـ15 دقيقة

فوجئ مشاهدو قناة العربية مساء السبت الأول من أيلول، برئيس تحرير ومدير غرفة الأخبار السابق في القناة الصحافي الفلسطيني نبيل الخطيب، يظهر على شاشتها؛ علماً أنه استقال منها بعد خلاف كبير بينه وبين إدارة القناة التي تملكها مجموعة MBC السعودية.

اقرأ أيضا : قصة خيبة أمل سعد السيلاوي من إدارة قناة العربية

الخطيب الذي لطالما ترأس تحرير وغرفة الأخبار في القناة حتى عام ونصف مضى، ظهر في نشرة مساء السبت، يرثي كبير مراسلي القناة سعد السيلاوي الذي توفي صباح ذات اليوم، بصفته "زميل" و"صديق" الراحل، دون أن تشير القناة لصفة نبيل المهنية.

اقرأ أيضا : سعد السيلاوي .. ما لا تعرفه عن عرّاب إعلاميي العربية وMBC

وأسرّت مصادر من داخل غرفة الأخبار في القناة لـ"تسريبات"، أن "أصدقاء" الخطيب في قسم التحرير، بادروا من تلقاء أنفسهم لدعوته للحديث عن مناقب الراحل، بعد رفض نائب مدير عام المحطة، نخلة الحاج الظهور على النشرة لنعي ورثاء السيلاوي.

اقرأ أيضا : كم يبلغ راتب جمال ريان الشهري؟

ويأتي ظهور الخطيب على شاشة العربية بعد أشهر من تراشق الاتهامات بينه وبين إدارتها، ورغم الأجواء المشحونة بين الطرفين، إلا أن فترة ظهوره استمرت نحو 15 دقيقة، تحدث خلالها عن ذكرياته مع السيلاوي والكثير من المواقف التي جمعتهما حتى ذرفت عيناه الدموع.

وكشفت مصادر "تسريبات" أن الخطيب قدم استقالته قبل عام ونصف من القناة، بحجة الانتقال للإقامة في كندا مع عائلته، إلا أن إدارة القناة السعودية ممثلة بمديرها العام تركي الدخيل، ونائبه اللبناني نخلة الحج، ومدير الأخبار الحالي فيها فارس بن حزام، كانوا يوجهون له التهم في أحاديث منفصلة مع زملائهم المقربين داخل القناة، بالتحايل عليهم والاستقالة للانتقال إلى شركة الشرق الأوسط للأبحاث للعمل مع مديره السابق عبدالرحمن الراشد وتأسيس قناة تنافس العربية.

اقرأ أيضا : علي جابر في مرمى اتهامات لجين عمران وعلا فارس

وتضيف المصادر، أن الخطيب قدم استقالته للتحايل على الإدارة والحصول على رواتب دون عمل لأشهر، وطلب من الإدارة بعد ذلك تحويله إلى مستشار، قبل ان يُستقبل رسمياً؛ لأن مهمته مع الصحافي السعودي عبدالرحمن الراشد لإنشاء قناة بلومبيرغ عربية ما عاد بالإمكان إخفاؤها.

اقرأ أيضا : كيف تمت إقالة وضاح خنفر من الجزيرة؟

ولم تتوفر الفرصة للحصول على رد من الصحافي الذي يحمل درجة الدكتوراه نبيل الخطيب على هذه الاتهامات، فيما علمت "تسريبات" من مقربين منه، أنه ينوي الاستقرار في دولة الامارات العربية المتحدة من جديد، والعمل مع مديره السابق في العربية، عبدالرحمن الراشد على تأسيس القناة السعودية الجديدة "بلومبيرغ عربية".

اقرأ أيضا : عضوان الأحمري .. رئيس تحرير الاندبندنت العربية

وشاعت مؤخراً معلومات مصدرها ولاية فرجينيا الأميركية التي تتخذ منها قناة الحرة مقراً لها، أن القناة التي انتقل إليها أخيرا الرئيس التنفيذ السابق لقناة سكاي نيوز عربية الأردني نارت بوران، تتفاوض مع الخطيب لتولي إدارة فرعها الجديد في مدينة دبي للإعلام؛ لبث ١٢ ساعة اخبارية يوميا من دبي.