News image

ما قصة الفيديو غير المُتقن الذي عرضته MBC بعد وفاة السيلاوي؟

بثت مجموعة MBC الإعلامية، يوم الأثنين الماضي، فيديو قصير تحت عنوان "لمسة وفاء للزميل الإعلامي سعدي السيلاوي" الذي توفي يوم السبت الأول من أيلول عبر منصاتها المختلفة (قناة MBC1، الموقع الإلكتروني، وصفحات المجموعة على مواقع التواصل الاجتماعي، تويتر، فيسبوك وانستغرام).

اقرأ أيضاً : قصة خيبة أمل سعد السيلاوي من إدارة قناة العربية

إلا أن الفيديو الذي لم يتجاوز الدقائق الخمس، وحفظت من خلاله MBC حقوق بثه بوضع شعارها عليه مع كلمة "حصري"، لم يكم يحمل لمسات عمل المجموعة الضخمة، المعروفة بإنتاجاتها التلفزيونية التي لا تضاهى في الوطن العربي، ما استدعى السؤال عن قصة إخراج هذا الفيديو غير المُتقن.

اقرأ أيضاً : كيف تحايل نبيل الخطيب على قناة العربية؟

وحسب ما سربته مصادر من داخل المجموعة من معلومات حول ذلك وطريقة عرضه كما هو دون أدنى جهد في عملية الانتاج، لموقع "تسريبات"، فإن مالك المجموعة السعودية، ورئيس مجلس إدارتها الشيخ وليد آل إبراهيم كان قد كفل 300 يتيم عن طريق الراحل سعد السيلاوي.

اقرأ أيضاً : لماذا اختفى نافعة عن الجزيرة وغليون عن العربية؟

وتضيف المصادر "أن المرحوم ومن حبه لفعل الخير كان يقوم بنفسه بتوزيع المساعدات وكفالة الأيتام نيابة عن فاعلي الخير، وكان يرسل للشيخ آل إبراهيم باستمرار مقاطع مصورة على هاتفه الشخصي، تثبت توزيعه للمساعدات وكفالته للأيتام تأكيداً على أن تلك المساعدات تذهب لمستحقيها".

اقرأ أيضاً : ما لا تعرفه عن عرّاب إعلاميي العربية وMBC

وما أن أعلنت وفاة كبير مراسلي قناة العربية سعد السيلاوي في بيروت يوم السبت الماضي، حتى سارع الشيخ وليد الذي تربطه علاقة شخصية مُميزة بالمرحوم، إلى إرسال تلك الفيديوهات لقسم الأخبار كي يتم التعامل معها ويتم إنتاج قصة منها، وهي القصة المصورة غير المتقنة التي شاهدها متابعو MBC خلال الأيام الماضية.