News image

غسان بن جدو .. لعيّب حبال يعرف من أين تؤكل الكتف

في العام 2011 قدّم مدير مكتب قناة الجزيرة في العاصمة اللبنانية، بيروت، غسان بن جدو استقالته، ليتحوّل بعدها بأشهر من موظفٍ مأمورٍ ومنهيٍ لـ14 عاماً في القناة القطرية إلى مديرٍ ومالكٍ لقناة خاصةٍ (الميادين)، مُعتمداً على شعاره الأزليّ (اللعب مع من غلب).

اقرأ أيضاً : مدير عام قنوات MBC يفشل في الحصول على شهادة الدكتوراه

فكما هو معروف عن الصحافي المثير للجدل الذي نفته السلطات التونسية قبل أكثر من 20 عاماً خارج البلاد لانتمائه لحركة النهضة، وكما يصفه مقربون منه في مراسلاتهم لموقع "تسريبات"، "غسان لعيّب حبال .. لعب مع قطر ويلعب الآن مع حزب الله وإيران".

اقرأ أيضاً : ماذا تعرف عن المذيعة السورية زينة يازجي؟

شدّ غسان الرحال إلى منطقتنا بوصفها "منطقة ساخنة" فانتقل للعيش في لبنان موطن والدته المسيحية - تزوجها والده الطاهر بن جدو عندما كان دبلوماسياً - ومنها لجأ إلى إيران حيث عمل فيها مراسلاً لشبكة (بي بي سي – BBC) ومديراً لمكتب صحيفة الحياة اللندنية.

وبحسب المراسلات فإن بن جدو متزوجٌ من نداء الحسيني، ابنة شقيق الكاتب والباحث الإيراني محمد صادق الحسيني، ووالدها أحد قيادات الحرس الثوري الإيراني، اغتيل على يد الزعيم العراقي الراحل صدام حسين، الا ان زوجها التونسي يشيع بأنه اغتيل على يد إسرائيل ليحتفظ بعلاقات جيدة مع العراق.

اقرأ أيضاً : علا فارس وسهير القيسي من شاشات التلفزيون إلى ساحات السوشيال ميديا

وأثناء إقامته في طهران، فتحت قناة الجزيرة أبوابها للصحافي الذي عرف من أين تؤكل الكتف، وأعادته إلى بيروت مديراً لمكتبها براتب شهريّ بلغ عشرة آلاف دولار، وما زاد من شهرته اللقاء الذي أجراه مع زعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله أثناء الهجوم الإسرائيلي على لبنان في 2006.

اقرأ أيضاً : كيف يدير داود الشريان هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية؟

وخلال فترة توليه مسؤولية إدارة مكتب الجزيرة في بيروت، اختلف بن جدو اختلافاً شديداً مع مراسل القناة في لبنان عباس ناصر، نتيجة اتهامات الأخير له بإساءة الائتمان ولعبه في مصادر الجزيرة، إلا أن لجنة التحقيق في المحطة القطرية أنذرت الصحافي اللبناني بدلاً من توجيه الإنذار للمُتهم غسان.

اقرأ أيضاً : 18 مليون باوند ميزانية القدس العربي

وجرى اتفاقٌ بين إدارة الجزيرة وبن جدو على إخفاء الملف، إلا أن الأخير ومع اندلاع الثورة السورية قرر أن يُغير القوارب ويستقيل من القناة، ثم أخذ يوجه سهامه للجزيرة وينفذ ملفات ضدها إلى أن هددته بفتح ملفات فساده المالي والأخلاقي.

اقرأ أيضاً : نارت بوران يقود "ثورة" ألبرتو فرنانديز في "الحرة"

وبحسب المراسلات التي وصلت "تسريباب"، فإن بن جدو كان يرتبط بعلاقات نسائية متعددة من بينها الاتصالات الهاتفية الحميمية مع لونا الشبل، المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد والمذيعة السابقة في قناة الجزيرة قبل زواجها من زميلها الاعلامي اللبناني سامي كليب.

اقرأ أيضاً : شائعة اغتصاب غادة عويس .. هل أطلقها أحد زملائها؟

انشغل بعد ذلك الصحافي التونسي الذي يحمل الجنسية اللبنانية أيضاً، بمشروعه الجديد (قناة الميادين)، وهي القناة التي خرجت على الملأ نتاج تحالف ثلاثي بين (إيران، سوريا وحزب الله)، ولكل طرفٍ هناك من يمثله ومن يموله في القناة التي يرأس مجلس إدارتها بن جدو.

اقرأ أيضاً : من هو الرجل الخفي في مجموعة MBC؟

فالطرف الإيراني يموله قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ويمثله نسيبهم "غسان بن جدو" الذي دخل المشروع بقطعة أرض سعرها أربعة ملايين دولار اتضح فيما بعد أنها غير مسجلة باسم، أما حزب الله فكان ممثله، الإعلامي الشيعي نايف كريّم الذي فقد حصته في القناة لصالح الأول بعد خلاف على الصلاحيات.

اقرأ أيضاً : قصة خيبة أمل السيلاوي من إدارة قناة العربية

في المقابل فإن الطرف السوري يموله رامي مخلوف رجل الأعمال المقرب من النظام، ويمثله في القناة لونا الشبل، المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد، فيما يتولى زوجها السابق الإعلامي اللبناني سامي كليب، منصب رئيس التحرير في الميادين.

اقرأ أيضاً : ماذا يحدث في بي بي سي BBC ؟

وكانت لونا طُردت من قناة الجزيرة بعد تدبيرها مؤامرة ضد رئيس التحرير الإسلامي أيمن جاب الله، واتهامه بالتحرش الجنسي، بمساعدة المذيعة اللبنانية لينا زهر الدين التي طُردت كذلك، وتتولى حالياً تقديم البرنامج السياسي الرئيسي في قناة الميادين.

اقرأ أيضاً : من يدير قناتي الجزيرة وام بي سي.