News image

بلومبيرغ الشرق تنطلق من مركز دبي المالي العالمي

علم موقع "تسريبات" أن المساحة التي استأجرتها المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق (SRMG)، لإطلاق مشروعها الإعلامي الجديد (بلومبيرغ الشرق)، في مبنى "ذا إكستشينج"، بمركز دبي المالي العالمي (DIFC)، تساوي ضعف مساحة قناة العربية، بمرتين، ما يعني أن حجم الكوادر البشرية التي ستكوّن فريق عمل هذا المشروع، سيكون ضخماً للغاية، مقارنة بشبكات إعلامية أخرى.

اقرأ أيضاً : ما قصة فيديو MBC غير المُتقن عن سعد السيلاوي؟

وقالت مصادر مطلعة، إن مدير المشروع الذي أطلق بالشراكة مع "بلومبيرغ العالمية" الرائدة في مجال الأعمال والمعلومات المالية والأخبار، الصحافي الفلسطيني الدكتور نبيل الخطيب، يتوانى في مسألة التعيينات حتى يحكم سيطرته المطلقة على الشبكة الإعلامية التي سيتفرع منها؛ قناة تلفزيونية، وإذاعة تبث طوال أيام الأسبوع، ومنصات رقمية متخصصة، ومجلة بلومبرغ بيزنس ويك بالعربية.

اقرأ أيضاً : كيف تحايل نبيل الخطيب على العربية؟

وعبر موقع "تسريبات" سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة، نشر قائمة بأهم الوظائف الشاغرة في بلومبيرغ الشرق، وأبرز الأسماء التي تم ترشيحها من صحافيين ومذيعين ومحللين وإداريين ليكونوا ضمن فرق عمل هذه الشبكة الضخمة، بالإضافة إلى الطريقة التي ستعمل من خلالها الشبكة على اختيار كوادرها البشرية وآلية التواصل. 

اقرأ أيضاً : فضيحة جنسية تطيح برئيس تحرير أشهر صحيفة في مصر

وكانت شركة بلومبيرغ العالمية والمجموعة السعودية (SRMG)، أكبر مجموعة للنشر في الشرق الأوسط، وضعت الاثنين الماضي، اللمسات النهائية على شراكتهما التي أعلنا عنها في شهر أيلول من العام الماضي لإطلاق شبكة إعلامية متخصصة بأخبار المال والأعمال، باللغة العربية.

اقرأ أيضاً : كم يبلغ راتب أول مذيع نشرة أخبار في الجزيرة؟

جاء ذلك في اجتماع عُقد في دبي، بحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة "بلومبرغ إل بي" بيتر غريور، ورئيس قسم التوزيع والشراكات في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا – بلومبرغ، جوش باسيت، والمدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – في بلومبرغ نيوز رياض حمادة، ورئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية الدكتور غسان بن عبد الرحمن الشبل، ومدير مشروع بلومبرغ "العربية" نبيل الخطيب.

اقرأ أيضاً : شاهد الفيديو الإباحي الذي بثته قناة عمان تي في

وعقب الاجتماع، تم الإعلان رسمياً عن تغيير اسم المشروع من "بلومبرغ العربية" إلى "بلومبرغ الشرق"، كذلك تم الإعلان عن "الوسم/ الشعار" التجاري الذي ستحمله منصات خدمة المال والأعمال والأخبار الجديدة، حيث سيدمج هذا الشعار بين الكلمة العربية "الشرق" واسم "بلومبرغ" بالإنكليزية.

وستتركز عملياتها الإخبارية الرئيسة في مبنى "ذا إكستشينج"، وهو المبنى المُطِل على المعلم البارز في دبي، "ذا غيت"، الذي سيكون مقراً لمنصات "بلومبرغ الشرق" الإخبارية. كما ستتواجد بحضور بارز واستديوهات في الرياض وأبو ظبي والقاهرة، إضافة إلى حضور وتغطية واسعين في مجموعة من العواصم الرئيسة الإقليمية والعالمية.

اقرأ أيضاً : رواتب قناة بيراميدز .. الأعلى بين القنوات العربية

يشار إلى أن المجموعة السعودية للأبحاث (SRMG)، تدير أيضًا أكثر من 12 مطبوعة ورقية ورقمية، منها صحيفة الشرق الأوسط، وصحيفة عرب نيوز الناطقة باللغة الإنكليزية، والاقتصادية، وغيرها، وستتولى إدارة "بلومبيرغ الشرق" بدعم من محتوى بلومبيرغ المالي والاقتصادي الشامل التي تقوم على صناعته شبكة يتجاوز عددها 2700 صحفي ومحلل على مستوى العالم.