News image

مسؤول كبير في مجموعة روتانا يحذر حكام السعودية والإمارات من مهاجمة إيران

*بإمكانكم مراسلة "تسريبات" بسرية مطلقة، مراسلاتكم يتم التعامل معها بأقصى سرعة وشفافية تامة

فوجئ متابعو وأصدقاء ناصر مراد الذي يتولى مسؤولية إدارة القطاع التكنولوجي في مجموعة روتانا الإعلامية التي يملكها الأمير السعودي الوليد بن طلال، بالتحذير الذي أصدره عبر حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، من مهاجمة إيران.

وحذر مراد الذي يعمل في روتانا التي تتخذ من الرياض مقراً رئيساً لها، حكام المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، من إشعال حرب عالمية ثالثة في حال مهاجمتهم للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال مراد في البوست الذي نشره عقب الهجوم الإرهابي، الذي تم تنفيذه في عرض عسكري بمدينة الأهواز الإيرانية الأسبوع الماضي، "يا حكام السعودية و الامارات .. إسرائيل تدفعكم للحرب مع إيران. خافوا على شعوبكم وأولادكم".

وكان المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي قال في تصريحات صحفية إن مرتكبي الهجوم الذي أوقع 25 قتيلاً خلال عرض عسكري في الأهواز، تلقوا تمويلاً من السعودية والإمارات.

ولم يخلُ منشور مراد الذي رأى فيه ومتابعوه مزاودة علنية، من الأخطاء الإملائية عدا عن الصياغة الركيكة لمسؤول كبير في واحدة من أضخم الشبكات الإعلامية على مستوى الوطن العربي.