News image

اللوبي اللبناني في MBC يفقد زمام الأمور .. فضل وعلي وفادي في مهب الريح

 *بإمكانكم مراسلة "تسريبات" بسرية مطلقة، مراسلاتكم يتم التعامل معها بأقصى سرعة وشفافية تامة

يبدو أن زمن سيطرة اللوبي اللبناني على المجموعة الإعلامية الأضخم في المنطقة العربية (MBC)، بدأ بالتلاشي مع استحواذ السلطات السعودية على 60 بالمئة من أسهمها، إذ بلغ "تسريبات" معلومات حول تقليص صلاحيات المسؤولين اللبنانيين الثلاثة الأبرز في المجموعة وهم؛ فادي إسماعيل، علي جابر وفضل زهر الدين.

اقرأ أيضاً : نارت بوران يقود "ثورة" ألبرتو فرنانديز في الحرة

وحسب المعلومات فقد جرى خلال الشهر الماضي في منطقة #نيوم اجتماع بين كبار مسؤولي MBC وممثل الحكومة السعودية فيها، وأشرنا حينها في موقع "تسريبات" إلى تواجد الرئيس التنفيذي سام بارنيت، والمتحدث الرسمي باسم المجموعة مازن حايك، والصحفي المقرب من الديوان الملكي السعودي عبد الرحمن الراشد في المنطقة.

اقرأ أيضاً : قناة الميادين تواجه أزمة كبيرة

وخلال الاجتماع نجح البريطاني بارنيت باكتساب ثقة ممثل الحكومة السعودية في المجموعة، مُعتمدا على خبرته الاقتصادية القوية، ليحجز مكانه في الانطلاقة الجديدة لـ ام بي سي بالرؤية السعودية التي ترى بضرورة تقليص صلاحيات وتحجيم دور القيادات الشيعية اللبنانية المُسيطرة على المؤسسة التي تضم 23 منصة إعلامية لعدم ثقته بهم، آخذاً بالاعتبار الضجة التي اثارها موقع "تسريبات" في وقت سابق. (هل يتخلى وليد آل إبراهيم عن شيعة لبنان؟)

وبالفعل، عاد سام من الاجتماع وتمكن من إقناع رئيس مجلس الإدارة الشيخ وليد آل إبراهيم والذي يمتلك الأربعين بالمئة المتبقية من أسهم المجموعة، بقصقصة أجنحة اللوبي اللبناني المكون من، فادي، وفضل وعلي بسبب علاقتهم بجهات أمنية تابعة للنظام السوري، وكذلك "حزب الله" الذي تصنفه السعودية كمنظمة إرهابية.

اقرأ أيضاً : قناة أردنية تبث إعلانًا يتضمن مشاهد إباحية

وبناءً على ذلك، فقد انتقلت صلاحيات الثلاثي اللبناني الذي كان يتحكم بكل شاردة وواردة في المجموعة، إلى ثلاثي آخر هم؛ الرئيس التنفيذي بارنيت الذي باشر باستخدام الاسم الرسمي له (صاموئيل - SAMUEL) بدلاً من الاسم القديم (سام – SAM) الذي كان يستخدمه خوفاً من اعتقاد الناس بأنه يهوديّ.

اقرأ أيضاً : كم يبلغ راتب جمال ريان الشهري في الجزيرة؟

كذلك، فقد أصبح مسؤول الهندسة ومسؤول ام بي سي استديو واسمه الأول (جو - JOE) يتولى منصب (مدير العمليات - COO)، فيما تسلّمت المصرية رشا سعادة مسؤولية الخدمات الابداعية التي كانت مناطة بالرجل الأقوى في الشبكة الإعلامية الترفيهية الأضخم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سابقاً فضل زهر الدين.

كذلك أنيطت مسؤولية إدارة تطبيق (شاهد – shahid)، المنصة الرقمية الأنجح في الشبكة، لموظف أجنبي يحمل الجنسية الأوكرانية.

اقرأ أيضاً : قصة خيبة أمل السيلاوي من إدارة قناة العربية

ويبقى السؤال الذي يتداوله المراقبون للوضع عن كثب، لماذا لم يرحل زهر الدين الذي كان حريصاً فيما مضى على مغادرة MBC حتى أن قدّم استقالته مرتين، أم أن بقاءه في المجموعة كان الخيار الأفضل له حتى لا يبرر رحيله بـ"فشله في استخدام الصلاحيات الكبيرة والمتعددة التي كانت ممنوحة له".